البحث عن المشتركات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البحث عن المشتركات

مُساهمة  الوالد في 2007-12-12, 12:11 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


البحث عن المشتركات



من المؤكد ان كل غيور على مصلحة هذا البلد حين يدعو الى اصلاح الواقع المؤلم فانه ينطلق من العوامل الايجابيه المشتركه بين مكونات المجتمع العراقي , ويحرص على تذكير الجميع بما يجمعهم من المثل والصفات الحميده والمشتركات الدينيه والوطنيه ، ورغم كثرة ما اطلق من دعوات مخلصة ومباركة من الكثيرين ومن كل اطياف ومكونات النسيج العراقي ، الا انها ما اوقفت التداعي ولا اعادة لم الشمل . ولا زال الاتهام المتبادل بين الاطراف هو السلعة الرائجة التي تسكن اليها دوافع النفس وغرائزها ، ويطرب لها كل دخيل وطامع ومتربص .
وهكذا اصبح لزاما على المفكر والمصلح ان يبحث في الواقع من جانبه الاخر ، وذلك بان يبحث في العوامل السلبية المشتركه بين مكونات المجتمع العراقي عله يشخصها ويسهم في علاجها , فاقول بموضوعية البحث العلمي ، التي تقتضي ان لا نجامل احدا ابدا ، ان هناك موروثا تربويا سلبيا ( قد لا نكون مسؤولين عنه او مضطرين لتبريره والدفاع عنه ) لكن هذا الموروث اضطرنا جميعا للتوافق معه باعتباره امرا واقعا ، ومن المؤكد ان التوافق مع الامر السلبي لايتم الا بممارسات ومفاهيم سلبية ايضا ، وهكذا تاصلت هذه السلبيات في كيان المجتمع وعقله الباطن .

فالعراق تناوب على حكمه ( قبل نشوء الدولة العراقية الحديثه عام / 1920 ) ولقرون عديدة الفرس والاتراك ، وكان مسرحا لنزاعات الدولتين الصفويه والعثمانيه ، والتان عملتا على تحشيد اتباعهما بالميل العاطفي , الذي كان هو الاسلوب الانجح في مجتمعات تلك القرون ، لانتشار الامية وقلة المتعلمين ، وهكذا تربت اجيال على اساس الولاء العاطفي فقط ( والطاعة التي تكاد تكون عمياء ) ، وهذا الامر كان مشتركا بين السنه والشيعه في العراق حتى بداية القرن الماضي ،

مع اختلاف في محتوى هذا الميل والولاء العاطفي

- فالشيعة جندوا بالميل العاطفي الى ائمة اهل البيت
- والسنه جندوا بالميل العاطفي الى الاولياء و الصالحين


اما الممارسات والمظاهر الدينية فهي متشابه كثيرا ( مع بقاء خصوصية الولاء)
- فالشيعة لهم حسينياتهم - ومناسباتهم ومجالس عزائهم وزيارة الائمة - والتبرك باثارهم
- والسنه لهم تكاياهم - ومناسباتهم ومجالس الذكر و المواليد وزيارة الصالحين = =


ثم حاولت الدولة العراقية الحديثه اخراج المجتمع العراقي من هذا الدوامة والحلقة المفرغة وتحفيز مواهب الجميع الى النشاط والبناء بنشر التعليم واشباع العواطف بما يشيع روح التفائل والبهجة فيها ، مع محاولة ايجاد عامل مشترك لتوجه اخلاقيات الولاء والطاعة والانقياد الموروثة اليه ، فكان البديل هو الولاء للدولة ( ممثلة برمز الملك ) والمواطنه ( كصفة جامعة ) ، الا ان هذا الامر كان يسير بتعثر كبير ، لان ذلك الولاء كان اشبه مايكون بالولاء المصطنع ، فقد انشأ الواقع المفروض ميلين جديدين
* احدها يحن الى الماضي وقيوده
* والاخر يتطلع الى العالم و تحرره ،

فانكسر الطوق في منتصف القرن ليجد الفريقين مالم يكونوا يحتسبوا، ذلك ان كل منهما ظن انه البديل الوحيد ، واذا به يجد كتلة مساوية لكتلته تنازعه الموقع ، الموقع الذي اصل موروثنا التربوي فيه انه لايسمح بالتعدد ولايليق ان يجلس عليه الا زعيم اوحد .

فكان ما كان من صراع بين قديم متحجر وجديد متبخر ، انتهى بعد ربع قرن ليفوز فيه عامل مشترك ماكر ،
يغازل القديم ( بالعروبة والقوميه وبناء الاضرحة والمساجد )
ويستنزف كل جديد ( بالمعارك والعبث والمظاهر ).

ثم كسر الطوق ( وما انكسر ) بعد كابوس ثقيل دام ربع قرن ، وكأن مخرج هذا الحلم قد وقت له قرنا كامل ، ليفيق العراقين كاسواء مايفيق غافل ، فان نزل الى الميدان رمزان واتجاهان في نصف القرن ، فقد نزل اليه في نهاية القرن مئات الرموز وعشرات التجمعات والتيارات ، اقل مانقوله عنها انها ثلاث كتل.

فهل نريد ان نجرب قرنا اخر كي نرى كيف ستصل الى خمسة كتل متناحرة (كل منها يزايد على الاخر بوطنيته وايمانه واخلاصه ) ، ثم سبعة ثم ....

ان الشئ الذي يجب ان نعترف به ان هناك موروثا هو الذي يهيئ الفرصة للماكرين والطامعين والمغامرين . وان استاصال افرازا (واشخاصا) لايعني استاصال الداء، كما ان هذا الكلام لايعني رفض المورث ، ولكن لنقفز على عواطفنا ونحكم عقولنا في الموروث لنستاصل منه ماهو دخيل وماهو مبالغ فيه وما يؤصل للسلوكيات الخاطئه والسلبيه . قد يكون هذا الامر ثقيلا على نفوسنا جميعا ، ولكن لاسبيل للشفاء الا بتجرع مرارة الدواء.

وليعلم جميع المدعين للانتماءات ايا كانت انهم لايمثلونها ، لان بينه وبين اصحابها الحقيقيين الذين لم يحجبهم كابوس ما مضى قرنا من الزمان ( او ربع قرن على احسن تقدير)وتشخيص الداء نصف الدواء . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________

المقال مباح لكل شخص نشره باي وسيلة اراد

avatar
الوالد
Admin

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwaled.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى